.

عودة مرتقبة لـ "الحمضيات السورية" إلى أسواق دولية

37 مشاهدة اقتصادية 4 ديسمبر 2019, 14:09

كشف مدير عام هيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات إمكانية أن يقوم رجال الأعمال في سورية والقرم بالترويج للحمضيات السورية من أجل الوصول إلى عقود تصديرية كبيرة إلى القرم وروسيا تغطي كامل المحصول للموسم الحالي، وللمواسم القادمة أيضاً.


وقال ميده إنه "خلال زيارته الأخيرة إلى جمهورية القرم وحضوره المؤتمر الدولي الثاني الذي يتعلق بالصادرات، هناك تفاعل إيجابي من مسؤولي القرم بهذا الشأن، والذين أبدوا استعدادهم ورغبتهم بقوة لإبرام عقود كبيرة لاستيراد الحمضيات السورية".


وأوضح أنه "تم خلال الاجتماع طرح موضوع معوقات التصدير، وكان الجواب أن العائق الأبرز يتمثل بعدم وجود خط بحري منتظم وثابت بين مرفأي طرطوس واللاذقية، ومرفأي سيماستروبل ونبراسيست"، لافتاً إلى أن "رجال الأعمال في القرم وروسيا أبدوا استعدادهم لاستيراد الحمضيات السورية في حال وجود خط مباشر، بحيث تصل مادة الحمضيات السورية خلال ستة أيام إلى المرفأين، ومن ثم إلى روسيا"، مشيراً إلى أنه "سيجتمع مع مصدري الحمضيات في سورية وسينقل مطالب رجال الأعمال في القرم وروسيا لهم".


وأشار ميده إلى أننا "في سورية بحاجة ماسة لخط نقل بحري ثابت ومنتظم لتوريد الحمضيات لكي تدخل المادة إلى القرم وروسيا بأقل مدة ممكنة وأقل تكلفة"، لافتاً إلى أن "نائب رئيس وزراء القرم أبدى استعداده لإرسال دعوة رسمية لوزير النقل السوري لزيارة القرم كي يلتقي معه ويتم البحث في موضوع عقبات نقل الحمضيات إلى القرم".


ولفت ميدة أنه "تواصل أمس الأول مع سفير سورية في العراق، والذي أخبره بأن رجل أعمال عراقي كبير قدم مؤخراً إلى سورية والتقى مع المسؤولين السوريين وذهب إلى اللاذقية وطرطوس والتقى بكبار المصدرين هناك وأبرم عقوداً لاستيراد بما لا يقل عن 150 ألف طن من الحمضيات إلى العراق"، لافتاً إلى أن "المصدرين السوريين بدئوا يعدون العدة لتنفيذ هذه العقود".