.

مسرحية فوضى.. عادات المجتمع البالية في حياة 6 نساء

234 مشاهدة منوعات 12 نوفمبر 2019, 18:23

أحيا المخرج رائد مشرف مسرحية فوضى بعد أن كان الممثل عبد المنعم عمايري قد كتبها واخرجها في عام ٢٠٠٥ ليعاد عرضها بنظرة إخراجية جديدة في مهرجان نقابة الفنانين المسرحي السابع وتنال جائزة أفضل عمل متكامل في مهرجان المسرح الجامعي السادس والعشرين بحلب.


سوريان نيوز(خاص)_حسن عباس حسين


وتحكي المسرحية قصة ست نساء يعانون من الاوجاع والانكسار في مجتمع ذكوري في ظل سيطرة العادات البالية.


ويشارك في العمل نجاة محمد وهبة ديب وغزل حنون وميس ضوا ومريم زمام ووفاء الحسين وسينوغرافيا سعيد حناوي وتأليف عبد المنعم عمايري وإخراج رائد مشرف ومساعد مخرج ربا المأمون


وفي تصريح خاص لسوريان نيوز قال مخرج المسرحية رائد مشرف إن "مسرحية فوضى من تأليف عبد المنعم عمايري وإخراجي انا قدمتها للمسرح الجامعي مع مجموعة من الصبايا الهوات شبه المحترفات، لافتا إلى أنهم شاركوا بهذا العرض في مهرجان حلب المسرحي الجامعي ومهرجان الفنانين".


وحول عودة المهرجانات المسرحية كما في سابق عهدها أكد مشرف أن "عودة المهرجانات المسرحية شيء مهم لنعيد جمهورنا المسرحي الغائب عن مسارحنا بعد حرب دامت ٩ سنوات، وناشد المخرج المنظمات كاتحاد شبيبة الثورة والطلبة بالعمل على أعادت تفعيل وإحياء مثل هذه المهرجانات المسرحية لتثقيف الناس ولعودة أكبر قدر ممكن من جمهور المسرح السوري".


وبالنسبة لإعماله القادمة صرح مشرف بأن هناك نصوص يقوم بدراستها لكنه لم يختر اي نص، مؤكداً انه يدرس أكثر من مشروع وسيكون له عرض جديد في الموسم القادم


وبالحديث حول نجاح العمل قال مشرف إن "النجاح يحفزك دائما أن تصنع أعمال جديدة وتختار نصوص تلامس الناس"، مشيرا إلى أن "مسرحية فوضى كانت تلامس وجع المرأة ومشكلتها في الفراق والبعد مع الرجل الشرقي كما أكد مشرف أن "هذا العرض حفزه لصنع عروض تمس المتلقي السوري مباشرة".


من جهتها قالت الممثلة ميس ضوا في تصريح لموقع سوريان نيوز "دوري كان طفلة متعرضة للتحرش عندما كانت صغيرة بعمر الخمس سنوات وعندما كبرت حاولت ان تبتعد "تنشق" عن المجتمع طبعاً هذه الطفلة أصبحت تقوم بالرقص وبتغيير لباسها وطريقة حياتها بعد ذلك تتذكر ما حصل معها من انكسار من قلب عائلتها كما ان التحرش أيضا من قلب عائلتها فتحاول أن تنسلخ عن المجتمع بعد ذلك تتذكر انها ليست كذلك لتعود إلى ما كانت عليه سابقا".


اما بالنسبة لإقبال الجماهير أكدت ضوا أنه "اقبال الجماهير من بداية العرض إلى الآن في تفاعل، مشيرة أن الكثير من الجماهير احبت العمل وتفاعلت معه وتأثرت بالعرض".


كما قالت الممثلة وفاء الحسين في تصريح لموقع سوريان نيوز إن "هذه الشخصية التي تقدمها ستذهب للجمهور طبعاً الشخصية لفتاة أحبت شخص ووثقت به حيث قام بغدرها والتخلي عنها لتقوم الفتاة بالهرب الى المدينة خوفاً من أهلها لأنهم كانوا يبحثون عنها لقتلها، طبعاً لا عادات ولا تقاليد ولا مجتمع يتقبل هذا الشيء وعندما اكتشفت انها لوحدها ولم تجد من يساعدها او يستطيع ان يحل لها مشكلتها أصيبت بالجنون،


أما بالنسبة لرضاها على الشخصية قالت أنا راضية كثيرا ًعن الشخصية التي جسدتها وهذه الشخصية من الشخصيات المركبة وليست شخصية عادية وتتطلب جهد كبير.


وكان قد بدأ عرض مسرحية فوضى على مسرح الحمرا في الثاني من حزيران ويستمر العرض حتى الخامس عشر من تشرين الثاني


فن ثقافة مسرحية فوضى رائد مشرف عبد المنعم عمايري