.

ظريف: واشنطن وطهران اقتربتا جداً من شفا الحرب

50 مشاهدة دولية 15 فبراير 2020, 13:24

أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "الولايات المتحدة انخرطت في مسار قائم على معلومات مضللة تستند إلى الجهل والغطرسة مما جعل منطقة الشرق الأوسط تقترب جداً من نشوب حرب".


وقال ظريف في مقابلة له على هامش مؤتمر الأمن السنوي في مدينة ميونيخ بألمانيا إن "إيران والولايات المتحدة تبادلتا رسائل غاضبة خلال المواجهة الأخيرة التي أعقبت جريمة اغتيال قاسم سليماني بطائرات أمريكية من دون طيار"، مشيراً إلى أن "الجانبين اقتربا جداً من شفا الحرب".


وأوضح ظريف أن "الولايات المتحدة بادرت بفعل عدواني ضد إيران ما دفع طهران إلى الرد بطريقة مناسبة تؤكد من خلالها أن أي تصرف ضدها له عواقب"، مشدداً على أن "الإدارة الأمريكية هي المسبب للأزمة بين الجانبين وأن على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن يصغي لمستشارين يفهمون جيداً الوضع في المنطقة".


من جانب آخر، أكدت البعثة الإيرانية في منظمة الأمم المتحدة أن "الوجود الكثيف للقوات الأمريكية في المنطقة يعدّ عاملاً لانعدام الأمن فيها".


وجاء في بيان صدر عن البعثة الإيرانية الليلة الماضية أن العوامل الرئيسية المساهمة في عدم الاستقرار وانعدام الأمن في منطقة الخليج هي نشر الولايات المتحدة أعداداً كبيرة من القوات والمعدات العسكرية في المنطقة والمغامرة فيها وإرسال أسلحة أمريكية متطورة لحلفائها بشكل غير مسبوق.


ودعت البعثة في بيانها الولايات المتحدة إلى وضع حد لجميع سياساتها المثيرة للخلافات والتفرقة وعملياتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة والكف عن مواصلة بث الأكاذيب ضد إيران ومزاعمها بمسؤولية طهران عن مهاجمة منشآت نفطية سعودية في أيلول الماضي من دون تقديم أي أدلة على هذه المزاعم.